مفهوم العمل

يُعرَّف مفهوم العمل بأنَّه ما يبذله الإنسان من جهد وطاقة في سبيل تحصيل المال الذي يساعده على إشباع حاجاته وتحقيق رغباته في الحياة، وهو مجهود وبذل إرادي يتمُّ بوعي كامل، كُلٌّ بحسب مهاراته، ولا يُعدُّ المجهود الذي يبذله الإنسان من دون هدف أو غاية عملًا، ولا شكَّ أن النتيجة الطبيعية للعمل هي إنتاج خدمات أو سلع مختلفة باختلاف عمل كلِّ إنسان، فالنجَّار والحدَّاد والطبيب يختلفون في السلعة المنتجة بعمل كلِّ واحد منهم، ويتفقون في العمل من أجل إشباع الرغبات والحاجات التي تقتضيها الحياة، وفي هذا المقال سيتم تسليط الضوء على ما وردَ مؤشرات تدل على احتمالية فصلك من عملك إضافة إلى الحديث عن أمور تبقيك على رأس عملك.

مؤشرات تدل على احتمالية فصلك من عملك

إنَّ الحديث عن مؤشرات تدل على احتمالية فصلك من عملك، يعني الحديث عن الأسباب التي قد تؤدي إلى فصل العامل من عملهِ، ولعلَّ أبرز هذه الأسباب هي تراجع الأداء في العمل، فالتقييم غير المرضي من أبرز المؤشرات التي تدل على احتمالية الفصل من العمل، فإذا حصل الموظف على تقييم "غير مرض" لأدائه ثلاث مرات متتالية دون أن يقدِّم عذره الصريح لهذا التقييم، أو أنَّه قدَّم عذره ولكنَّه لم يُقبل منه فهذا سيؤدي إلى إنهاء خدمته وفصله من العمل، ومما جاء أيضًا من مؤشرات تدل على احتمالية فصلك من عملك أنَّ إثبات العجز الصحي الذي يؤدي إلى الإعاقة عن العمل بشكل دائم سبب أسباب الفصل من العمل، كما أنّ قيام الموظف بأي عمل يخلُّ بالأخلاق أو الأدب يُعدُّ سببًا ومؤشرًا يدل على احتمالية الفصل من العمل.