الاتصال

تتمحور العلاقات البشرية في المجتمع ضمن مجموعة من التصرفات والسلوكيات التي من شأنها تعزيز التشارك فيما بينهم، ويعدّ الاتصال أحد أهمّ المفاهيم التي تُشير إلى السلوك التشاركي في المجتمع، حيث يتمّ الإشارة إلى مفهوم الاتصال بأنّه تصرّف وفعل يتضمن عملية نقل مجموعة من المفاهيم والمعاني من فئة أو كيان مجتمعي إلى فئة أخرى، متمثلًا ذلك في تبادل عددٍ من الترميزات والعلامات بين هذه الكيانات، ومن الممكن الاتصال بين كيانين مختلفين من خلال عدّة وسائل منها البصرية أو السمعية، أو من خلال خواصٍ عديدة أخرى مثل الكهرومغناطيسية، والكيمياء الحيوية، ويُشير الاتصال إلى العديد من الأشكال المتنوعة، مثل الاتصال الإداري والمتضمن لخصائص وتفاصيل متنوعة من شأنها تحديد أنواع الاتصال الإداري.

مفهوم الإدارة

تتضمن الأنشطة والأعمال المختلفة العديد من الوسائل التنفيذية التي من شأنها تعزيز هذه الأعمال وفقًا لإجراءات مختلفة، ويُشير مفهوم الإدارة إلى هذه الوسائل والأجراءات من خلال تعريفه الاصطلاحي والذي يُشير إلى أنّ الإدارة تتضمن مجموعة من الأسس والوسائل التنظيمية والتنسيقية المرتبطة بشكل مباشر بالأعمال والأنشطة المختلفة التي تؤدّيها المؤسسات والمنظمات، ومن حيث التصنيف تعدّ الإدارة من أهمّ المفاهيم والعناصر الواجب تنفيذها في المنظمات والمؤسسات والتي تؤدّي إلى زيادة الإنتاج فيها بالإضافة إلى العناصر الأخرى المتمثلة في المواد أو رأس المال أو الآلات.